طابعة واحدة للكفيف والمبصر في آن واحد


طريقة برايل نظام كتابة و قراءة ليلية أبجدي اخترعها الفرنسي لويس برايل مخترع الطباعة للمكفوفين و سميت باسمه و بواسطتها يستطيع فاقدي البصر القراءة و تجعل هذه الطريقة الحروف فيها رموزا بارزة على الورق ما يسمح بالقراءة عن طريق حاسة اللمس.
تعتبر مجلة "الأخبار برايل" أول مجلة تصدر للمكفوفين في مصر و الشرق الأوسط و يبلغ عدد المكفوفين في مصر حوالي 2 مليون و كان لديهم إحساس صعب لعدم قدرتهم على قراءة الجرائد و المجلات العادية حسبما قاله مدير تحرير الجريدة.
بحسب رئيس الجمعية أحمد اللوزي انهم سيفرغون خلال اليومين المقبلين من طباعة 1000 مطوية تحوي إجراءات عملية الاقتراع للاشخاص ذوي الاعاقة و 1000 كتيب يحوي كل منه على 125 صفحة مطبوعة بطريقة برايل تتضمن عشر تعليمات مختلفة صادرة عن الهيئة تتعلق بقانون الانتخاب وقرارات الهيئة المستقلة.
وتهدف الجائزة إلى اثراء المكتبة العربية بكتب لذوي للمكفوفين و تحديداً الأطفال المكفوفين و احتياجاتهم من كتب و قصص ثقافية و تعليمية و تربوية و ترفيهية، حددت إدارة المهرجان شروطاً للمشاركة في المسابقة منها أن تكون الكتب موجهة للأطفال من ذوي الاعاقة البصرية الذين تراوح أعمارهم بين السنة و 17 سنة، على أن يكون العمل جديداً و منفرداً بموضوعاته و يتم تجربة تلك النماذج المشاركة واختبارها على مجموعة من الأطفال فاقدي البصر.
كما بين أن الأعداد التي تم طبعها حالياً سيتبعها بإذن الله طبعات لاحقة تلبي احتياجات المكفوفين في المعاهد و المؤسسات التي تعتني بالمكفوفين إلى أن يتولى مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة تحمل هذه المسؤولية.
TAG