مسلسل عمر بن الخطاب رضي الله عنه



مسلسل عمر يحكي سيرة و حياة الصحابي الجليل و أحد العشرة المبشرين بالجنة عمر بن الخطاب في 30 حلقة درامية، و المسلسل من بطولة سامر إسماعيل الذي أدى دور عمر بن الخطاب، و هو وجه جديد في أول ظهور له، و السيناريو من كتابة وليد سيف، و العمل من إخراج حاتم علي، و دقق على الوقائع التاريخية في النص الدرامي كل من العلامة الدكتور يوسف القرضاوي و الشيخ سلمان العودة وغيرهما من العلماء. فمن أخرج منهم فإنه آمن على نفسه وماله حتى يبلغوا مأمنهم، ومن أقام منهم فهو آمن وعليه مثل ما على أهل إيليا من الجزية يبلغوا مأمنهم، ومن أقام منهم فهو أمن وعليه مثل ما على أهل إيليا من الجزية ومن أحب من أهل إيليا أن يسير بنفسه وماله مع الروم يخلى بيعهم وصلبهم حتى بلغوا أمنهم، ومن كان بها من أهل الأرض قبل مقتل فلان فمن شاء منهم قعد وعليه ما على أهل إيليا من الجزية، ومن شاء صار مع الروم، ومن شاء رجع إلى أهله.

فى 2012 أقيمت أول مدرسة تجريبية لغات فى مدينة كفر الزيات، تتضمن المراحل التعليمية الثلاث، «ابتدائى وإعدادى وثانوى»، بقرار من محافظ الغربية الأسبق محمد عبدالقادر، بتحويل مدرسة عمر بن الخطاب من حكومية إلى «تجريبية لغات»، لكن لم تكمل المدرسة عامها الدراسى الأول، حتى صدر قرار إزالة من قبل هيئة الأبنية التعليمية، بهدف عمل توسعات تتناسب مع النظام التعليمى الجديد بها.

وقد روى ابن جرير عن صالح بن كيسان أنه قال: أول كتاب كتبه عمر إلى أبي عبيدة حين ولاه وعزل خالدا أن قال: وأوصيك بتقوى الله الذي يبقى ويفنى ما سواه، الذي هدانا من الضلالة، وأخرجنا من الظلمات إلى النور، وقد استعملتك على جند خالد بن الوليد فقم بأمرهم الذي يحق عليك، ولا تقدم المسلمين إلى هلكة رجاء غنيمة، ولا تنزلهم منزلا قبل أن تستريده لهم وتعلم كيف ماتاه، ولا تبعث سرية إلا في كثف من الناس، وإياك وإلقاء المسلمين في الهلكة، وقد أبلاك الله بي وأبلاني بك، فغض بصرك عن الدنيا، وأله قلبك عنها، وإياك أن تهلكك كما أهلكت من كان قبلك، فقد رأيت مصارعهم.

النصّ الثاني: ما ذكره علي بن إبراهيم القمّي في التفسير، حيث قال: (وقال علي بن إبراهيم: ثم حرّم الله عزّ وجل نكاح الزواني فقال: (الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك وحرّم ذلك على المؤمنين)، وهو ردّ على من يستحلّ التمتع بالزواني والتزويج بهنّ وهنّ المشهورات المعروفات في الدنيا لا يقدر الرجل على تحصينهنّ، ونزلت هذه الآية في نساء مكة كنّ مستعلنات بالزنا: سارة وحنتمة والرباب، كنّ يغنّين بهجاء رسول الله صلى الله عليه وآله فحرّم الله نكاحهنّ، وجرت بعدهنّ في النساء من أمثالهنّ) (تفسير علي بن إبراهيم القمي 2: 96)

إن نصوص القرآن والسنة شرعت لكل الأزمنة والأمكنة، لذا كان لا بد أن تكون شاملة تسمح لكل الحالات بالدخول تحتها، كما كان لا بد أن يراعي في استنباط الأحكام منها مصلحة المجتمع المسلم، والحالات التي تؤخذ لها الفتوى، وعليه فإن الأحكام التشريعية التي ظن أن سيدنا عمر - رضي الله عنه - قد عطلها كانت تتسع لأكثر من حكم، يستنبط منها حسب حالة المجتمع والناس والزمان الذي هم فيه، وعليه أيضا فإن سيدنا عمر رضي الله عنه - كخليفة للمسلمين - لم يفعل غير الأصلح لأمة الإسلام في عصره، وهو اجتهاد يثاب عليه ولا يخطأ، ولكل أمر مما أشير إليه تفصيله.

ومن كلامه ومواعظه أن قال"حاسبوا أنفسَكم قبلَ أن تحاسبوا، وزِنُوا أنفسَكم قبل أن توزَنُوا، فإنه أهونُ عليكم في الحسابِ غدا أن تحاسبوا أنفسَكم اليوم، تزيَّنُوا للعرضِ الأكبر، يومئذٍ تُعرضونَ لا تخفى منكم خافية" وعن الأحنف قال: قال لي عمر بن الخطاب: "يا أحنف، مَنْ كثرَ ضحكُه قلّتْ هيبتُه، ومَن مَزحَ استُخِفَّ به، ومَنْ أكثرَ منْ شىءٍ عُرف به، ومَن كثُرَ كلامُه كثرَ سقطُه، ومَن كثرَ سقطه قلّ حياؤُه وقلَّ ورعُه، ومَن قلَّ ورعُه ماتَ قلبه".

كما يأتي العمل بالتعاون مع الدكتور وليد سيف، الكاتب المُلهَم صاحب التجربة الدرامية العريقة، والمخرج حاتم علي، بخبرته الواسعة في الأعمال الدرامية التاريخية؛ وكذلك مع الهيئة الكريمة القائمة بمُراجعة النص التاريخي والتي تتألفُ من السادة الأجلاَء: الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، والشيخ الدكتور سلمان العودة، والدكتور عبدالوهاب الطريري، والدكتور علي الصلابي، والدكتور سعد مطر العتيبي، والدكتور أكرم ضياء العمري؛ وهم أستاذة متخصّصون في الشريعة والتاريخ الإسلامي.

تنبع أهمية "مسجد عمر" في الجوف من تخطيطه وبنائه، حيث يمثل النمط العمراني السائد في عصر صدر الإسلام. ومن حكمه الرائعة قوله رضي الله عنه فيما رواه الأحنف بن قيس تفقهوا قبل أن تسودوا” أي اطلبوا الفقه والعلم قبل طلب الزعامة والرياسة وقبل أن تصيروا أسياد الناس. ثانياً: إنّ الكلبي ـ لو راجعنا موقف علماء أهل السنّة منه ـ متّهم بالتشيّع والرفض، ويضعّفونه أشدّ الضعف، فلا يصحّ والحال هذه أن نقول بأنّ أحد علمائهم قال بذلك، ثم نحتجّ عليهم بشخص منبوذ عندهم مضعّف متهم بالتشيّع، فطريقة السيد ابن طاووس غير موفقة بالشكل الكافي.

TAG